19-25 جوان 2021: تذكروا هذه التواريخ ل"الجلسة العامّة" والأحداث المتعلّقة ب"مستقبل أوروبا". إنّ الجلسة العامّة ل"ألدا" قادمة في موعد قريب مع أسبوع حافل من الأحداث المميّزة في إطار أشغال مؤتمر مستقبل أوروبا.

***

وتفخر "ألدا" كثيرا بأن جلستها العامّة لسنة 2021 ستنعقدُ في يوم الجمعة 25 جوان، عقب أسبوع حافل ينطلق من يوم السبت 19 جوان. وستجري كل أحداثها عبر الأنترنات للمرة الثانية (ونأمل أن تكون الأخيرة !)

في تاريخه، ستتمحور الجلسة العامّة ل"ألدا" لسنة 2021 والأحداث المتعلّقة بهِ على موضوع موحّد لأنّ "ألدا" عنصر فاعل أساسيّ في التحفيز على الحوار البنّاء والمشاركة في "المؤتمر من أجل مستقبل أوروبا".

التشاركيّة والانخراط والحوار والمواطنين والاتحادات والحلول المشتركة والديموقراطيّة: لا تمثّل هذه الكلمات فقط القيم الأساسيّة ل"ألدا"، بل الدعائم المحوريّة للمنتدى التّي تهدفُ أساسا لتشجيع المواطنين على مشاركة أفكارهم بخصوص القارّة التي يريدون العيشَ فيها عبر تأسيس مستقبل مشترك.

وفي هذا الإطار، ستنسّقُ الجلسة العامّة والأحداث المرافقة لها مع مجموعة المواضيع التي حدّدها المؤتمر من أجل مستقبل أوروبا (ألا وهي التغيّر المناخي والبيئي والتحوّل الرقميّ والهجرة والديموقراطية الأوروبية) والتي ستكونُ محفّزا على التأمل والنقاش بخصوص مواضيع أساسية في مستقبلنا.

ولدى اقتراب موعد الجلسة العامّة في يوم الخميس 24 جوان، سيجتمع أعضاء الهيئة التسييرية ل"ألدا" عن بعدٍ بمصاحبة أعضاءنا وشبكاتنا في مجهود تصاعديّ إلى حدّ الجلسة العامّة والمؤتمر النهائي في يوم الجمعة 25 جوان.

ومن بين حوالي العشرين نشاطا التي وردت في البرنامج، ستنطلق الجلسة العامّة ل"ألدا" بالتزامن مع مهرجان "بيك" (BUK) لدور النشر الصُغرى والمتوسّطة في "مودينا" (Modena) في إيطاليا الذي تنظّمهُ الجمعية الثقافية "بروغيتاري" (Progettarte) وهي عضو في شبكة "ألدا" ورئيسها السيد "فرانشيسكو زارزانا" هو أيضا عضو في الهيئة التسييريّة ل"ألدا".

وباعتباره نقاشا عن "دور الثقافة في الاتحاد الأوروبي"، يتناسب هذا الحدثُ مع محور "التعليم والثقافة والشباب والرياضة" في "المؤتمر من أجل مستقبل أوروبا". وستكون "أنتونيلا فالموربيدا" ، الأمينة العامّة ل"ألدا"، متحدّثة رئيسيّة بخطاب يتناول أهميّة الثقافة باعتبارها قيمة جوهريّة دافعة للأفراد وللجماعات في اتجاه إنشاء أوروبا أكثر انفتاحا ووحدة.

وسوف تكون الأحداث القادمة، خاصّة التي ستُعقدُ عبر الأنترنات، متركزّة على التعامل مع الهجرة وإدماج المهاجرين في سوق الشغل، وذلك بمساهمة مشروع "لييم"- وهي الادماج المهنيّ لتشغيل المهاجرين. (LIME – Labor Integration for Migrants Employment)

وبشكل خاص، سيمثّل أسبوع الجلسة العامّة فرصة للاجتماع الأول بين أعضاء الهيئة الاستشاريّة ل"ألدا"، وسيشهدُ أيضا انطلاق "مجموعات عمل ألدا" في حصص محددة في أيام 20 و21 و22 و23 جوان.

ولدى اقتراب موعد الجلسة العامّة في يوم الخميس 24 جوان، سيجتمع أعضاء الهيئة التسييرية ل"ألدا" عن بعدٍ بمصاحبة أعضاءنا وشبكاتنا في مجهود تصاعديّ إلى حدّ الجلسة العامّة والمؤتمر النهائي في يوم الجمعة 25 جوان.

Take a look at the Agenda!

تابعونا وتذكّرُوا هذه التواريخ !

19-25 جوان 2021: تذكروا هذه التواريخ ل"الجلسة العامّة" والأحداث المتعلّقة ب"مستقبل أوروبا". إنّ الجلسة العامّة ل"ألدا" قادمة في موعد قريب مع أسبوع حافل من الأحداث المميّزة في إطار أشغال مؤتمر مستقبل أوروبا.

***

وتفخر "ألدا" كثيرا بأن جلستها العامّة لسنة 2021 ستنعقدُ في يوم الجمعة 25 جوان، عقب أسبوع حافل ينطلق من يوم السبت 19 جوان. وستجري كل أحداثها عبر الأنترنات للمرة الثانية (ونأمل أن تكون الأخيرة !)

في تاريخه، ستتمحور الجلسة العامّة ل"ألدا" لسنة 2021 والأحداث المتعلّقة بهِ على موضوع موحّد لأنّ "ألدا" عنصر فاعل أساسيّ في التحفيز على الحوار البنّاء والمشاركة في "المؤتمر من أجل مستقبل أوروبا".

التشاركيّة والانخراط والحوار والمواطنين والاتحادات والحلول المشتركة والديموقراطيّة: لا تمثّل هذه الكلمات فقط القيم الأساسيّة ل"ألدا"، بل الدعائم المحوريّة للمنتدى التّي تهدفُ أساسا لتشجيع المواطنين على مشاركة أفكارهم بخصوص القارّة التي يريدون العيشَ فيها عبر تأسيس مستقبل مشترك.

وفي هذا الإطار، ستنسّقُ الجلسة العامّة والأحداث المرافقة لها مع مجموعة المواضيع التي حدّدها المؤتمر من أجل مستقبل أوروبا (ألا وهي التغيّر المناخي والبيئي والتحوّل الرقميّ والهجرة والديموقراطية الأوروبية) والتي ستكونُ محفّزا على التأمل والنقاش بخصوص مواضيع أساسية في مستقبلنا.

ولدى اقتراب موعد الجلسة العامّة في يوم الخميس 24 جوان، سيجتمع أعضاء الهيئة التسييرية ل"ألدا" عن بعدٍ بمصاحبة أعضاءنا وشبكاتنا في مجهود تصاعديّ إلى حدّ الجلسة العامّة والمؤتمر النهائي في يوم الجمعة 25 جوان.

ومن بين حوالي العشرين نشاطا التي وردت في البرنامج، ستنطلق الجلسة العامّة ل"ألدا" بالتزامن مع مهرجان "بيك" (BUK) لدور النشر الصُغرى والمتوسّطة في "مودينا" (Modena) في إيطاليا الذي تنظّمهُ الجمعية الثقافية "بروغيتاري" (Progettarte) وهي عضو في شبكة "ألدا" ورئيسها السيد "فرانشيسكو زارزانا" هو أيضا عضو في الهيئة التسييريّة ل"ألدا".

وباعتباره نقاشا عن "دور الثقافة في الاتحاد الأوروبي"، يتناسب هذا الحدثُ مع محور "التعليم والثقافة والشباب والرياضة" في "المؤتمر من أجل مستقبل أوروبا". وستكون "أنتونيلا فالموربيدا" ، الأمينة العامّة ل"ألدا"، متحدّثة رئيسيّة بخطاب يتناول أهميّة الثقافة باعتبارها قيمة جوهريّة دافعة للأفراد وللجماعات في اتجاه إنشاء أوروبا أكثر انفتاحا ووحدة.

وسوف تكون الأحداث القادمة، خاصّة التي ستُعقدُ عبر الأنترنات، متركزّة على التعامل مع الهجرة وإدماج المهاجرين في سوق الشغل، وذلك بمساهمة مشروع "لييم"- وهي الادماج المهنيّ لتشغيل المهاجرين. (LIME – Labor Integration for Migrants Employment)

وبشكل خاص، سيمثّل أسبوع الجلسة العامّة فرصة للاجتماع الأول بين أعضاء الهيئة الاستشاريّة ل"ألدا"، وسيشهدُ أيضا انطلاق "مجموعات عمل ألدا" في حصص محددة في أيام 20 و21 و22 و23 جوان.

ولدى اقتراب موعد الجلسة العامّة في يوم الخميس 24 جوان، سيجتمع أعضاء الهيئة التسييرية ل"ألدا" عن بعدٍ بمصاحبة أعضاءنا وشبكاتنا في مجهود تصاعديّ إلى حدّ الجلسة العامّة والمؤتمر النهائي في يوم الجمعة 25 جوان.

Take a look at the Agenda!

تابعونا وتذكّرُوا هذه التواريخ !