Change

كان عام 2021 عا ًما حاف ًال بمشروع مناخ التغيير ، على الرغم من التحديات العديدة الناشئة عن جائحة كوفيد 19 !

! بعد السنة األولى من التنفيذ ، شهد عام 2021 إطالق مسابقة النقاش في جميع بلدان المشروع الثالثة عشر: نشاط تعليمي تضمن – من بين أمور أخرى – التعريف بتغير المناخ والقضايا المتعلقة بالهجرة ؛ تنمية المهارات التحليلية والقدرة على تجميع البيانات والمعلومات التخاذ موقف وتكون حاسمة.

بمزيد من العمق ، بتنسيق من ALDA بالتعاون مع FINEP ،شارك المشاركون ، مقسمون إلى مجموعتين )طالب المدارس الثانوية والجامعات(، في كلتا جلسة من وحدات التدريب ؛ وصياغة وثائق المناقشة لجميع الشركاء. نفذت ALDA النشاط في فرنسا وبلجيكا. في النهاية ، اجتمعت الفرق الوطنية الفائزة )لكل فئة عمرية( في بروكسل في نوفمبر للعب نهائيات المناظرة األوروبية مع المنتخبات الوطنية األخرى )انظر مقالنا السابق).

عالوة على ذلك ، في نوفمبر الماضي ، استقبلت ALDA بالتعاون مع EBB عرض سيرك MadgaClan في بروكسل خالل المواعيد النهائية ل Europeo-Pan Tour Art Street” Change of climate .“تم تحديد موعد الجولة خالل نهائيات المناظرة األوروبية للسماح للطالب بالمشاركة في النشاط. تم تحديد موعد الجولة خالل نهائيات المناظرة األوروبية للسماح للطالب بالمشاركة في النشاط .



عالوة على شاركت ALDA في صياغة دليل حملة ClimateOfChange #تم نشر المخرجات على الموقع اإللكتروني ذواستخدمها جميع الشركاء للترويج للحملة على الصعيد الوطني ، بينما يتم إنتاج الدراسات االستقصائية وصحائف الوقائع. بشكل عام ، الهدف هو إبراز العالقة بين الهجرة وتغير المناخ والحاجة إلى تحويل اقتصادنا وحياتنا اليومية. تستمر الحملة حتى نهاية المشروع في عام 2023

أخي ًرا ، تم إطالق االلتماس “Change of Climate a Start, Change Climate End “الدعوة إلى تغييرات سياسية تهدف إلى الحفاظ على غد صحي ومستدام. (وقيع على العريضة!).

 

ماذا سيحدث العام القادم؟

في عام 2022 ، سيطور الشريك WeWorld سلسلة ويب من 4 حلقات حول موضوع العدالة المناخية ، بهدف الترويج الرئيسي للحملة من خالل منصات عبر اإلنترنت وعبر أوروبا.

باإلضافة إلى ذلك ، سيركز هذا العام على العمل البحثي لدعم سرد قائم على األدلة حول الصلة بين الهجرة وتغير المناخ. وتعتزم على وجه ال خصوص إنتاج 4 دراسات حالة في كمبوديا وغواتيماال والسنغال وكينيا وإعطاء صوت للمجتمعات المحلية األكثر تضر ًرا من تغير المناخ.

وفي الوقت نفسه ، ستسمح بعض األحداث الوطنية والدولية للشركاء بتقديم مخرجات المشروع ونتائجه للجمهور ، وال سيما نتائج دراسات الحالة وإجراءات المناصرة ، مع الترويج لاللتماس.