وعلى امتداد الأشهر القليلة الماضية، كانت "ألدا"، بالتعاون مع 75 جمعيّة قائمة على الانخراط وناشطة على المستوى الأوروبي، تعملُ على تطوير ميثاق المجتمع المدني من أجل مستقبل أوروبا باعتباره محاورا أساسيا مع المؤسسات الأوروبية عبر إيصال صوت المواطنين والجمعيات إلى "المؤتمر من أجل مستقبل أوروبا".

وقد تمّ الاعتراف بهذه الجهود أخيرا من قبل الهيئة التنفيذية للمؤتمر من أجل مستقبل أوروبا. ورغم أنّ عمل هذا المؤتمر قد إنطلق بالفعل إذ يستعدُّ الأعضاء للبدء في حملة استشارية واسعة عبر دوائرهم الانتخابيّة التّي قد تضمّ ملايين السكان من كافة مجالات الحياة من التعليم إلى الثقافة وقضايا الإدماج الاجتماعي والبيئة والحوكمة والشفافية، دون رؤية واضحة أو أية متابعة. وسيتمّ تأمّل هذه الاستنتاجات العامّة ثم تسليمها للمؤتمر من أجل مستقبل أوروبا الذي أقرّ للتدول إدراج الموضوع بشكل رسميّ في جلسات الحوار.

عرض رؤساء الجلسات العامة 5 مقاعد من أصل 8 مقاعد مخصصة لممثلي المجتمع المدني لأعضاء المؤتمر

وبالفعل، منح رؤساء الجلسات خمسة من أصل ثمانية مقاعد مخصصة لممثلي المجتمع المدني لأعضاء المؤتمر، وخصوصا أعضاء الهيئة التسييرية التي تضمّ "ألدا"، مما يساهم في اللقاءات والمناظرات بالتشارك مع ممثلين عن الهيئات والمؤسسات المتدخّلة..

وبالإضافة إلى تثمين العمل المبذول في المؤتمر، توحي هذه المبادرة باهتمام صادق بدور المجتمع المدني بصفته ممثلا لصوت المواطنين.

ونحن ندعو كل المنظمات والجمعيات الأوروبية لمواكبة عمل المؤتمر وجدول أعماله إذ أنّ ذلك سيضمن تقديم مُدخلات قويّة عن خلاصات المؤتمر من أجل مستقبل أوروبا علاوة على التمثيلية الجاري بها العمل حاليا.

أخيرا وليس آخرا، يُسعد "ألدا" أن تُعلمكم بأنّكم تستطيعون الانضمام لنا ،سواء كنتم أفرادا مواطنينَ أو منظمات مجتمع مدنيّ أو بلديات محليّة، لأن تكونوا لاعبين ذوي فعاليّة خلال المؤتمر من أجل مستقبل أوروبا.

وعلى امتداد الأشهر القليلة الماضية، كانت "ألدا"، بالتعاون مع 75 جمعيّة قائمة على الانخراط وناشطة على المستوى الأوروبي، تعملُ على تطوير ميثاق المجتمع المدني من أجل مستقبل أوروبا باعتباره محاورا أساسيا مع المؤسسات الأوروبية عبر إيصال صوت المواطنين والجمعيات إلى "المؤتمر من أجل مستقبل أوروبا".

وقد تمّ الاعتراف بهذه الجهود أخيرا من قبل الهيئة التنفيذية للمؤتمر من أجل مستقبل أوروبا. ورغم أنّ عمل هذا المؤتمر قد إنطلق بالفعل إذ يستعدُّ الأعضاء للبدء في حملة استشارية واسعة عبر دوائرهم الانتخابيّة التّي قد تضمّ ملايين السكان من كافة مجالات الحياة من التعليم إلى الثقافة وقضايا الإدماج الاجتماعي والبيئة والحوكمة والشفافية، دون رؤية واضحة أو أية متابعة. وسيتمّ تأمّل هذه الاستنتاجات العامّة ثم تسليمها للمؤتمر من أجل مستقبل أوروبا الذي أقرّ للتدول إدراج الموضوع بشكل رسميّ في جلسات الحوار.

عرض رؤساء الجلسات العامة 5 مقاعد من أصل 8 مقاعد مخصصة لممثلي المجتمع المدني لأعضاء المؤتمر

وبالفعل، منح رؤساء الجلسات خمسة من أصل ثمانية مقاعد مخصصة لممثلي المجتمع المدني لأعضاء المؤتمر، وخصوصا أعضاء الهيئة التسييرية التي تضمّ "ألدا"، مما يساهم في اللقاءات والمناظرات بالتشارك مع ممثلين عن الهيئات والمؤسسات المتدخّلة..

وبالإضافة إلى تثمين العمل المبذول في المؤتمر، توحي هذه المبادرة باهتمام صادق بدور المجتمع المدني بصفته ممثلا لصوت المواطنين.

ونحن ندعو كل المنظمات والجمعيات الأوروبية لمواكبة عمل المؤتمر وجدول أعماله إذ أنّ ذلك سيضمن تقديم مُدخلات قويّة عن خلاصات المؤتمر من أجل مستقبل أوروبا علاوة على التمثيلية الجاري بها العمل حاليا.

أخيرا وليس آخرا، يُسعد "ألدا" أن تُعلمكم بأنّكم تستطيعون الانضمام لنا ،سواء كنتم أفرادا مواطنينَ أو منظمات مجتمع مدنيّ أو بلديات محليّة، لأن تكونوا لاعبين ذوي فعاليّة خلال المؤتمر من أجل مستقبل أوروبا.