انطلاقا من يوم 27 وحتى يوم 30 سبتمبر، شاركت الأمينة العامة ل"ألدا" السيدة "أنتونيلا فالموربيدا" في مهمة جمعياتية في كوسوفو * ومقدونيا الشمالية تهدف إلى الاجتماع بزملاء وممثلين ووزراء على المستويين المحليّ والأوروبي. وبشكل أدقّ، التقى كل من السيدة "أنتونيلا فالموربيدا" الأمينة العامة ل"ألدا" ومدير مكتب "ألدا" في "سكوبيي"

((Skopje ومنسقة "سي. إ. إ." (SEE) السيدة "كاتيشا جانيفا" بالسيد "فرانك باور" ( (Frank Powerوهو مدير مكتب المفوضية الأوروبية في "برشتينا" (Pristina) ، كوسوفو *. وقد أكّد هذا الاجتماع، الذي انعقد في مكاتب المفوضية الأوروبية، الروابط العريقة بين "ألدا" والمفوضيّة.

في اليوم التالي، 29 سبتمبر، تم استقبال السيدة "فالموربيدا" والسيدة "جانيفا" من قبل السيدة "ليلا ديرفيساغيش" (Lejla Dervisagic) مديرة العمليات في المفوضية الأوروبية والسيدة "كاتالين تاميس" (Katalin Tamus)مديرة البرامج في المفوضية الأوروبية على التوالي في مدينة "سكوبيو" في مقدونيا الشمالية من أجل عقد اجتماع مثمر.

وقد كان من المقرر لهذين الاجتماعين أن يُرسيا أسس تطبيق برنامج "المعيار الأوروبي للتميز في الحوكمة" الذي تلقّت "ألدا" بسببه تفويضا من المفوضية الأوروبية لتطبيقه في كل من مقدونيا الشمالية وكرواتيا بحلول 2023. وتمثّل "ألدا" بالفعل منظمة شريكة في تطبيق برنامج "المعيار الأوروبي للتميز في الحوكمة" في البوسنة والهرسك..) program, for which, in 2021, ALDA received the accreditation from the المجلس الأوروبي: to implement it both in North Macedonia and Croatia until 2023. ALDA is already a partner organisation in the implementation of ELoGE in Bosnia and Herzegovina.


يهدف المشروع المذكور أعلاه إلى المساهمة في تفعيل عدة سلطات محليّة في مقدونيا الشمالية


وبشكل أكثر عمقا، تم تصميم البرنامج لدعم البلديات من أجل تحسين أداءها وتقديم خدمات عالية الجودة ضمن نظام مطوّر من الحكم الذاتي المحليّ. يجب على المكاتب الحكومية المحليّة التي تريد المشاركة في البرنامج أن تقيّم جودة خدماتها العامة المُقدّمة من خلال المبادئ الإثنى عشر للحوكمة الرشيدة (التي تمّ تطويرها من قبل مركز الخبرات خلال السنوات العشرة الماضية) لتقييم أداء السلطات المحلية في الدول الأعضاء ضمن المفوضيّة الأوروبية. وتتراوح هذه المبادئ من الاستجابة لمبدأ سيادة القانون والسلوك الأخلاقي والتصرف الماليّ السليم والتنظيم الناجع للانتخابات والتمثيلية والتشاركية. وإذا أثبتت نتائج الحكومات المحليّة نجاعة كافية في هذه القطاعات، تتحصّل على علامة "المعيار الأوروبي للتميز في الحوكمة" (إيلوج

وتطبّق "ألدا" حاليا برنامج "المعيار الأوروبي للتميز في الحوكمة" في مقدونيا الشمالية، بينما يتمّ تقييم تطبيقه في كوسوفو * وسيتمّ الكشف عن مزيد المعلومات في الأسابيع القادمة. وبشكل تفصيلي أكثر، يُعتبر برنامج "المعيار الأوروبي للتميز في الحوكمة" في مقدونيا الشمالية مشروعا على امتداد عامين يتمّ تمويله من قبل المفوضية الأوروبية تحت إشراف المنظمة الأوروبية للديموقراطية المحلية "ألدا" بالشراكة مع مركز الخبرات من أجل الإصلاح الحكومي المحليّ ضمن المفوضية الأوروبية. ولقد كان عبّر كل من مكتبي المفوضية الأوروبية في "بريستينا" و"سكوبيي" عن استعدادهما لدعم هذا المشروع والمساهمة في تنفيذه والترويج له.

ويهدف المشروع المذكور أعلاه إلى المساهمة في تفعيل عديد السلط المحليّة في مقدونيا الشمالية:

  • عبر تزويد بلديات مختارة من مقدونيا الشمالية بتدريبات عن المعايير والأساليب السليمة للحوكمة المحليّة الناجعة. 
  • عبر تعزيز الوعي لدى بلديات مختارة من مقدونيا الشمالية بدور الحوكمة المحليّة وبالمبادئ الإثنى عشر للحوكمة الرشيدة; 
  • عبر إعلام المواطنين عن وجود الأدوات لتقييم أداء السلطات المحليّة وتوعيتهم بمعنى الحوكمة الرشيدة عبر تيسير مشاركة المواطنين في مسارات اتخاذ القرار وإشراك منظمات المجتمع المدنيّ في تطبيق مبادئ الحوكمة الرشيدة في مقدونيا الشمالية و 
  • ختاما عبر مساعدة البلديات المختارة في مسار تطبيق البرنامج لدى المفوضية الأوروبية.

وبصفتها عضوا كامل الصلاحية لتنفيذ البرنامج،تلتزم ألدا بالقيام بذلك في عدد معتبر من البلديات وضمن سلم زمني محدد عبر القيام بالتغييرات اللازمة وتحديد البلديات التي تودّ أن تطبّق البرنامج ثم مساعدتها على إنجاز الخطوات اللازمة لتتمكن من الاستجابة للمعايير المطلوبة.

وقد كان هذان اليومان من المهمة، مثل باقي الأيام، مثمرين وباعثين على الأمل ومفيدين لكل الأطراف المتدخلة.   

***
يمكن الاطّلاع على مزيد المعلومات عن هذه المهمة عبر الروابط التالية: