عُقد مؤتمر "تشجيع التنميّة المحليّة عبر السياحة" في 26 ماي ضمن مشروع "أصوات المواطنين ومبادراتهم في المجتمعات التضامنية في أرمينيا" بصيغة مختلطة وبدعم من الاتحاد الأوروبي. وقد هدف هذا المؤتمر لاختتام مشروع دام ثلاث سنوات في مناطق "لوري" (Lori) و"شيراك" (Shirak) و"تافوش" (Tavush) في أرمينيا ولتبادل التجارب الناجحة في تطوير المجتمعات على المستويين المحليّ والإقليميّ التي قام بها تحالف جمعية الموظفين الماليين المحليين والجمعية الأوروبية للديموقراطية المحليّة واتحاد التجمعات السكانيّة في أرمينيا.

وقد افتتحت السيدة " سيليا كاسمان" (Silja Kasmann) ،وهي نائبة رئيس قسم المؤسسات في بعثة الاتحاد الأوروبي إلى أرمينيا، الاجتماع بشكل رسميّ مرحبّةً بالمشاركين ومؤكدةً على أهمية المشروع بالنسبة للتجمّعات المحليّة وعلى دور الأدفاق السياحيّة على أن تساهم في دفع التنمية بأرمينيا مستقبلا.

أهمية التنمية المجتمعية والاقتصادية من خلال السياحة في أرمينيا

أدلى قادة الجمعيات المنخرطة في الائتلاف السيد "فاهان موفسيسيان" (Vahan Movsisyan) والسيدة "أنتونيلا فالموربيدا" والسيد "أمين ييريتسيان" (Emin Yeritsyan) بخبراتهم في الصعوبات والتحديّات خلال فترة إنجاز المشروع. وقد قدّم خبراء في ميدان السياحة من أرمينيا وجورجيا ومولدوفا تقييماتهم لواقع القطاع في كل من هذه الدول أثناء جائحة "كوفيد" وبعدها وسبُل تعافي القطاع وتطوير الأدوات الرقميّة والتحديثات وتنمية السياحة الداخليّة.

وقد أكدت هذه المشاريع المعتمدة في المجتمعات الداخليّة عبر خطة تمويلية محددة مرّة أخرى على أهميّة التنمية المجتمعية والاقتصادية عبر السياحة في أرمينيا.

تسعدُ "ألدا" كثيرا بمشاركتها في هذا المشروع الرائع الذي يُساهم في تطوير الحياة في التجمعات المحليّة عبر اعتماد تطوير السياحة في أرمينيا.

***
لمعرفة المزيد: الاطلاع على صفحة المشروع هن

زيارة صفحة جمعية الموظفين الماليين المحليين

مشاهدة المؤتمر هنا

عُقد مؤتمر "تشجيع التنميّة المحليّة عبر السياحة" في 26 ماي ضمن مشروع "أصوات المواطنين ومبادراتهم في المجتمعات التضامنية في أرمينيا" بصيغة مختلطة وبدعم من الاتحاد الأوروبي. وقد هدف هذا المؤتمر لاختتام مشروع دام ثلاث سنوات في مناطق "لوري" (Lori) و"شيراك" (Shirak) و"تافوش" (Tavush) في أرمينيا ولتبادل التجارب الناجحة في تطوير المجتمعات على المستويين المحليّ والإقليميّ التي قام بها تحالف جمعية الموظفين الماليين المحليين والجمعية الأوروبية للديموقراطية المحليّة واتحاد التجمعات السكانيّة في أرمينيا.

وقد افتتحت السيدة " سيليا كاسمان" (Silja Kasmann) ،وهي نائبة رئيس قسم المؤسسات في بعثة الاتحاد الأوروبي إلى أرمينيا، الاجتماع بشكل رسميّ مرحبّةً بالمشاركين ومؤكدةً على أهمية المشروع بالنسبة للتجمّعات المحليّة وعلى دور الأدفاق السياحيّة على أن تساهم في دفع التنمية بأرمينيا مستقبلا.

أهمية التنمية المجتمعية والاقتصادية من خلال السياحة في أرمينيا

أدلى قادة الجمعيات المنخرطة في الائتلاف السيد "فاهان موفسيسيان" (Vahan Movsisyan) والسيدة "أنتونيلا فالموربيدا" والسيد "أمين ييريتسيان" (Emin Yeritsyan) بخبراتهم في الصعوبات والتحديّات خلال فترة إنجاز المشروع. وقد قدّم خبراء في ميدان السياحة من أرمينيا وجورجيا ومولدوفا تقييماتهم لواقع القطاع في كل من هذه الدول أثناء جائحة "كوفيد" وبعدها وسبُل تعافي القطاع وتطوير الأدوات الرقميّة والتحديثات وتنمية السياحة الداخليّة.

وقد أكدت هذه المشاريع المعتمدة في المجتمعات الداخليّة عبر خطة تمويلية محددة مرّة أخرى على أهميّة التنمية المجتمعية والاقتصادية عبر السياحة في أرمينيا.

تسعدُ "ألدا" كثيرا بمشاركتها في هذا المشروع الرائع الذي يُساهم في تطوير الحياة في التجمعات المحليّة عبر اعتماد تطوير السياحة في أرمينيا.

***
لمعرفة المزيد: الاطلاع على صفحة المشروع هن

زيارة صفحة جمعية الموظفين الماليين المحليين

مشاهدة المؤتمر هنا