كيف يمكننا الحديث عن مشروع شومان؟ كيف يمكننا تعزيز المشاركة المدنية لدى الأجيال الشبابية؟ كيف يمكن للفن أن يساعد عن الحديث عن التضامن والتعددية والمواطنة؟ هذا هو الهدف الذي يصبو إليه المشروع الأوروبي: دزاير – إعلان شومان: مبادرة لإنعاش أوروبا (DESIRE) وهو مشروع يحظى بتمويل من قبل برنامج أوروبا للمواطنين.

 

غالبا ما تمثل بداية السنة فرصة سانحة للانطلاق في جملة من الأنشطة والتحركات الجديدة. وبالتالي, يأتي اللقاء الذي نظمه شركاء المشروع, بتاريخ 26 يناير (كانون الثاني), في نفس السياق. فعلا, ينضوي المجمع الذي يضم عددا من البلديات والمنظمات غير الحكومية والمراكز الثقافية في عدة مناطق أوروبية, تحت قيادة بلدية لافاروني (Comune di Lavarone) (إيطاليا), ويتركب من مؤسسة بلفديري-غيشفانت (إيطاليا), الاتحاد البلغاري للسلطات المحلية في منطقة البحر الأسود (بلغاريا), بلدية فالونغو (البرتغال), و دانوب 1245 (صربيا) معهد زدروجاني لتنمية البلديات (Zdruzenie Institut za razvoj na zaednicata) (جمهورية مقدونيا اليوغسلافية سابقا), , الإدارة البلدية بغراس-دواسو (بلجيكا), و مؤسسة بلدية فالنسيا للتراث الصناعي (إسبانيا)، مركز أوزياك الثقافي (كرواتيا) ألدا (فرنسا).

"يهدف هذا المشروع إلى اشراك الشباب في منظومة التضامن والتعددية والمواطنة".

يسعى الساهرون على المشروع إلى اشراك فئات الشباب في المحاور التي تتعلق بالتضامن والتعددية والمواطنة, وخاصة منها تلك التي تهدف إلى بناء الاتحاد الأوروبي وإعلان شومان.

الهدف الرئيسي من هذا المشروع هو اشراك الفئات الشبابية, بشكل فاعل, وتشجيعها على اعتماد مقاربة استباقية في التعامل مع التاريخ. في سياق متصل, ومن خلال الابتكار المشترك للأدوات الفنية, على غرار أشرطة الفيديو والمسرح والألعاب والقصص السمعية, يتولى مختلف الشركاء مرافقة فرق المواطنين من الشباب ومساعدتهم على إعادة اكتشاف التاريخ ومناقشة كافة القيم المتأتية من بلدان الاتحاد الأوروبي, على غرار الحوار بين الثقافات والسلام والتضامن. وبالتالي, يمكن لكل شريك التفاعل مع مجموعة من الشبان بهدف التوصل إلى خلق وتصور وتنفيذ عدد من الأنشطة الثقافية.

 

لنعمل, خلال الشهر القادم, على تدارك ما فاتنا, ولنكتشف العمل المذهل الذي يقوم به هؤلاء!

 

# الاتحاد الأوروبي – دزاير (DESIRE)

كيف يمكننا الحديث عن مشروع شومان؟ كيف يمكننا تعزيز المشاركة المدنية لدى الأجيال الشبابية؟ كيف يمكن للفن أن يساعد عن الحديث عن التضامن والتعددية والمواطنة؟ هذا هو الهدف الذي يصبو إليه المشروع الأوروبي: دزاير – إعلان شومان: مبادرة لإنعاش أوروبا (DESIRE) وهو مشروع يحظى بتمويل من قبل برنامج أوروبا للمواطنين.

 

غالبا ما تمثل بداية السنة فرصة سانحة للانطلاق في جملة من الأنشطة والتحركات الجديدة. وبالتالي, يأتي اللقاء الذي نظمه شركاء المشروع, بتاريخ 26 يناير (كانون الثاني), في نفس السياق. فعلا, ينضوي المجمع الذي يضم عددا من البلديات والمنظمات غير الحكومية والمراكز الثقافية في عدة مناطق أوروبية, تحت قيادة بلدية لافاروني (Comune di Lavarone) (إيطاليا), ويتركب من مؤسسة بلفديري-غيشفانت (إيطاليا), الاتحاد البلغاري للسلطات المحلية في منطقة البحر الأسود (بلغاريا), بلدية فالونغو (البرتغال), و دانوب 1245 (صربيا) معهد زدروجاني لتنمية البلديات (Zdruzenie Institut za razvoj na zaednicata) (جمهورية مقدونيا اليوغسلافية سابقا), , الإدارة البلدية بغراس-دواسو (بلجيكا), و مؤسسة بلدية فالنسيا للتراث الصناعي (إسبانيا)، مركز أوزياك الثقافي (كرواتيا) ألدا (فرنسا).

"يهدف هذا المشروع إلى اشراك الشباب في منظومة التضامن والتعددية والمواطنة".

يسعى الساهرون على المشروع إلى اشراك فئات الشباب في المحاور التي تتعلق بالتضامن والتعددية والمواطنة, وخاصة منها تلك التي تهدف إلى بناء الاتحاد الأوروبي وإعلان شومان.

 

الهدف الرئيسي من هذا المشروع هو اشراك الفئات الشبابية, بشكل فاعل, وتشجيعها على اعتماد مقاربة استباقية في التعامل مع التاريخ. في سياق متصل, ومن خلال الابتكار المشترك للأدوات الفنية, على غرار أشرطة الفيديو والمسرح والألعاب والقصص السمعية, يتولى مختلف الشركاء مرافقة فرق المواطنين من الشباب ومساعدتهم على إعادة اكتشاف التاريخ ومناقشة كافة القيم المتأتية من بلدان الاتحاد الأوروبي, على غرار الحوار بين الثقافات والسلام والتضامن. وبالتالي, يمكن لكل شريك التفاعل مع مجموعة من الشبان بهدف التوصل إلى خلق وتصور وتنفيذ عدد من الأنشطة الثقافية.

 

لنعمل, خلال الشهر القادم, على تدارك ما فاتنا, ولنكتشف العمل المذهل الذي يقوم به هؤلاء!

 

# الاتحاد الأوروبي – دزاير (DESIRE)