أخيرا, وبعد أن وقع تأجيلة في العديد من المناسبات, بسبب جائحة كوفيد-19, التأم المؤتمر الأول (AUTREMENT) (تنمية ترابية حضرية, إعادة صياغة منظومة الارتقاء وتعبئة التونسيين), وذلك بمدينة القيروان (الجمهورية التونسية), حيث تم بثه بشكل مباشر من مدينة ستراسبورغ وعدة مدن أخرى في كل من تونس وأوروبا.

يهدف هذا المشروع, الذي يمول بالشراكة من قبل الاتحاد الأوروبي (), إلى تعزيز التنمية الحضرية المستدامة في المدن التونسية, على غرار مدينتي القيروان والمهدية, وبالتالي, المساهمة في تحسين جودة الحياة لفائدة المتساكنين المحليين وكذلك مضاعفة الجاذبية الاقتصادية والسياحية في المنطقة. كما أن تعزيز منظومة التنمية حول الارتقاء النشيط, وخاصة المرور عبر تنفيذ المنشآت المخصصة لذلك, إضافة إلى دعم مساهمة المواطنين في منظومة الحوكمة المحلية التي تعتبر من بين حجر الزاوية التي تمت هيكلة حولها هذا المشروع الذي كان قد انطلق في شهر جوان (حزيران). وليتواصل على مدى 30 شهر

مشروع أوترمون ( AUTREMENT) هو أحد المشروعين التونسيين الاثنين اللذان حازا على جائزة "السلطات لمحلية: شراكة لمدن مستدامة", وذلك في إطار المشاريع التي بعثها الاتحاد الأوروبي في سنة 2018.

التأم المؤتمر الأول, الخاص بمشروع أوترمون ( AUTREMENT) يوم 27 يناير (كانون الثاني), في مدينة القيروان, وذلك طبقا للوائح الصحية الجاري بها العمل, وبحضور ممثلين عن بلديات القيروان والمهدية. كما شارك أصحاب المصلحة الآخرين في هذه التظاهرة الهامة بواسطة شبكة الإنترنت, وخاصة منهم أعضاء المجمع المتواجد بفرنسا: : مدينة ومتروبوليس ستراسبورغ – وهي شريك فاعل في المشروع – والجمعية الأوروبية للديمقراطية المحلية (ألدا) كوداتو وشبكة التعاون من أجل تنمية وتحسين وسائل النقل الحضري (CODATU) ومركز الدراسات سيريما..

تميز هذا المؤتمر بالحضور اللافت, المادي أو الافتراضي, لثلاثة ممثلين من ممثلي الشركاء المحليين للمشروع والذين أشرفوا على افتتاح اليوم الأول للمؤتمر: عمدة مدينة القيروان, السيد رضوان بودن, وعمدة مدينة المهدية, السيدة فايزة بلخير, إضافة إلى امرأتين تم انخابهما كممثلتين عن مدينة ستراسبورغ لتمثلا السيدة جان بارساغيان عمدة مدينة سترؤاسبورغ: وهما السيدة سوفي دوبراسوار, عضو مساعد في لمجلس البلدية, مكلفة برياضة قيادة الدراجة الهوائية والمشي, والسيدة كارول زيلنسكي, نائبة العمدة مكلفة بالديمقراطية المحلية والمبادرات وإشراك المواطنين.

كما تداول على أخذ الكلمة, خلال هذا المؤتمر, ممثلو الشركاء التقنيون الثلاثة للمشروع وهم: السيدة أونتونلا فالموربيدا, الأمينة العامة لألدا, والسيد ديدي ديبواسي, العضو بمجلس إدارة ألدا, والسيد يانيك بريباي, المدير التقني للتخطيط للمدينة والبلاد في مركز سيريما, إضافة إلى السيد تيبو دي لامبار, الأمين العام المساعد للتعاون من أجل تنمية وتحسين وسائل النقل الحضري (CODATU).

وخلال تناوله للكلمة, أكد السيد كانتان بانيو, المسؤول عن برنامج المفوضية الأوروبية حول البيئة والطاقة والتغيرات المناخية بالجمهورية التونسية على خصوصية مشروع أوترمون ( AUTREMENT), حيث أن هذا المشروع الفريد من نوعه يجسد كافة الجهود والأنشطة التي يقوم بها الاتحاد الأوروبي لفائدة برامج اللامركزية والتنمية المستدامة بالبلاد التونسية.

وخلال تناولهما للكلمة, ذكرت كل من السيدة ساندرين مياي, المكلفة بالتنسيق لوحدة التضامن والشراكة الدولية بمدينة وأورومتروبوليس ستراسبورغ, والسيدة رافقة خربوشي, نائبة عمدة مدينة القيروان, بمحتوى برامج الشراكة القائمة بين مدينتي ستراسبورغ والقيروان منذ سنة 2015 وكذلك بالتبادل المثمر الذي مكن من بعث مشروع أوترمون ( AUTREMENT), كما تطرق السيد محمد بوصفارة, رئيس قسم الشراكة الدولية بمدينة المهدية, إلى الدور والمكانة التي تحظى بها المدينة في مجال الشراكة. ثم أحيلت الكلمة للسيد يونس أغون, رئيس البعثة, الذي تدخل بحضور أعضاء فريق مكتب المشروع, ليقدم هذا المشروع ورهاناته.

من خلال تعزيز منظومة الارتقاء النشطة, سيمكن مشروع أوترمون ( AUTREMENT) من تحسين جودة الحياة ودعم الجاذبية الاقتصادية والسياحية في المنطقة.

Two multi-stakeholder workshops on the theme of sustainable mobility brought together experts from CODATU, CEREMA and the City and Eurometropole of Strasbourg’s Transport Department, and no less relevant actors from outside the project, such as representatives from the University and the Alliance Française of Kairouan.

The first workshop was the beginning of a reflection on the project to create a Maison du vélo in Kairouan, enriched by the experiences of the Strasbourg association CADR 67 و Vélorution Tunisie. The second workshop offered a broad overview of existing methodologies in terms of cycle facilities, enabling concrete progress to be made on the projects underway in Mahdia and Kairouan, two cities that intend to become models and pilots on these issues.
The AUTREMENT project is launched and it starts with the best conditions!

Curious to know more about the AUTREMENT project and its latest news? Then, come and visit (and enjoy!) the Facebook page of the @projetAUTREMENT!

أخيرا, وبعد أن وقع تأجيلة في العديد من المناسبات, بسبب جائحة كوفيد-19, التأم المؤتمر الأول (AUTREMENT) (تنمية ترابية حضرية, إعادة صياغة منظومة الارتقاء وتعبئة التونسيين), وذلك بمدينة القيروان (الجمهورية التونسية), حيث تم بثه بشكل مباشر من مدينة ستراسبورغ وعدة مدن أخرى في كل من تونس وأوروبا.

يهدف هذا المشروع, الذي يمول بالشراكة من قبل الاتحاد الأوروبي (), إلى تعزيز التنمية الحضرية المستدامة في المدن التونسية, على غرار مدينتي القيروان والمهدية, وبالتالي, المساهمة في تحسين جودة الحياة لفائدة المتساكنين المحليين وكذلك مضاعفة الجاذبية الاقتصادية والسياحية في المنطقة. كما أن تعزيز منظومة التنمية حول الارتقاء النشيط, وخاصة المرور عبر تنفيذ المنشآت المخصصة لذلك, إضافة إلى دعم مساهمة المواطنين في منظومة الحوكمة المحلية التي تعتبر من بين حجر الزاوية التي تمت هيكلة حولها هذا المشروع الذي كان قد انطلق في شهر جوان (حزيران). وليتواصل على مدى 30 شهر

مشروع أوترمون ( AUTREMENT) هو أحد المشروعين التونسيين الاثنين اللذان حازا على جائزة "السلطات لمحلية: شراكة لمدن مستدامة", وذلك في إطار المشاريع التي بعثها الاتحاد الأوروبي في سنة 2018.

التأم المؤتمر الأول, الخاص بمشروع أوترمون ( AUTREMENT) يوم 27 يناير (كانون الثاني), في مدينة القيروان, وذلك طبقا للوائح الصحية الجاري بها العمل, وبحضور ممثلين عن بلديات القيروان والمهدية. كما شارك أصحاب المصلحة الآخرين في هذه التظاهرة الهامة بواسطة شبكة الإنترنت, وخاصة منهم أعضاء المجمع المتواجد بفرنسا: : مدينة ومتروبوليس ستراسبورغ – وهي شريك فاعل في المشروع – والجمعية الأوروبية للديمقراطية المحلية (ألدا) كوداتو وشبكة التعاون من أجل تنمية وتحسين وسائل النقل الحضري (CODATU) ومركز الدراسات سيريما..

تميز هذا المؤتمر بالحضور اللافت, المادي أو الافتراضي, لثلاثة ممثلين من ممثلي الشركاء المحليين للمشروع والذين أشرفوا على افتتاح اليوم الأول للمؤتمر: عمدة مدينة القيروان, السيد رضوان بودن, وعمدة مدينة المهدية, السيدة فايزة بلخير, إضافة إلى امرأتين تم انخابهما كممثلتين عن مدينة ستراسبورغ لتمثلا السيدة جان بارساغيان عمدة مدينة سترؤاسبورغ: وهما السيدة سوفي دوبراسوار, عضو مساعد في لمجلس البلدية, مكلفة برياضة قيادة الدراجة الهوائية والمشي, والسيدة كارول زيلنسكي, نائبة العمدة مكلفة بالديمقراطية المحلية والمبادرات وإشراك المواطنين.

كما تداول على أخذ الكلمة, خلال هذا المؤتمر, ممثلو الشركاء التقنيون الثلاثة للمشروع وهم: السيدة أونتونلا فالموربيدا, الأمينة العامة لألدا, والسيد ديدي ديبواسي, العضو بمجلس إدارة ألدا, والسيد يانيك بريباي, المدير التقني للتخطيط للمدينة والبلاد في مركز سيريما, إضافة إلى السيد تيبو دي لامبار, الأمين العام المساعد للتعاون من أجل تنمية وتحسين وسائل النقل الحضري (CODATU).

وخلال تناوله للكلمة, أكد السيد كانتان بانيو, المسؤول عن برنامج المفوضية الأوروبية حول البيئة والطاقة والتغيرات المناخية بالجمهورية التونسية على خصوصية مشروع أوترمون ( AUTREMENT), حيث أن هذا المشروع الفريد من نوعه يجسد كافة الجهود والأنشطة التي يقوم بها الاتحاد الأوروبي لفائدة برامج اللامركزية والتنمية المستدامة بالبلاد التونسية.

وخلال تناولهما للكلمة, ذكرت كل من السيدة ساندرين مياي, المكلفة بالتنسيق لوحدة التضامن والشراكة الدولية بمدينة وأورومتروبوليس ستراسبورغ, والسيدة رافقة خربوشي, نائبة عمدة مدينة القيروان, بمحتوى برامج الشراكة القائمة بين مدينتي ستراسبورغ والقيروان منذ سنة 2015 وكذلك بالتبادل المثمر الذي مكن من بعث مشروع أوترمون ( AUTREMENT), كما تطرق السيد محمد بوصفارة, رئيس قسم الشراكة الدولية بمدينة المهدية, إلى الدور والمكانة التي تحظى بها المدينة في مجال الشراكة. ثم أحيلت الكلمة للسيد يونس أغون, رئيس البعثة, الذي تدخل بحضور أعضاء فريق مكتب المشروع, ليقدم هذا المشروع ورهاناته.

من خلال تعزيز منظومة الارتقاء النشطة, سيمكن مشروع أوترمون ( AUTREMENT) من تحسين جودة الحياة ودعم الجاذبية الاقتصادية والسياحية في المنطقة.

Two multi-stakeholder workshops on the theme of sustainable mobility brought together experts from CODATU, CEREMA and the City and Eurometropole of Strasbourg’s Transport Department, and no less relevant actors from outside the project, such as representatives from the University and the Alliance Française of Kairouan.

The first workshop was the beginning of a reflection on the project to create a Maison du vélo in Kairouan, enriched by the experiences of the Strasbourg association CADR 67 و Vélorution Tunisie. The second workshop offered a broad overview of existing methodologies in terms of cycle facilities, enabling concrete progress to be made on the projects underway in Mahdia and Kairouan, two cities that intend to become models and pilots on these issues.
The AUTREMENT project is launched and it starts with the best conditions!

Curious to know more about the AUTREMENT project and its latest news? Then, come and visit (and enjoy!) the Facebook page of the @projetAUTREMENT!