التشبيك والنقاش وتبادل الأفكار مع الأطراف ألأخرى – سواء كانوا منظمات المجتمع المدني والبلديات والمواطنين والمؤسسات – كل هذه العناصر تمثل جوانب أساسية حول المهمة الشاملة التي تضطلع بها ألدا.

وبالتالي, تلعب أمينتنا العامة أنتونلا فالموربيدا دورا فاعلا داخل الحركة الأوروبية الدوليةوخاصة في اللجنة السياسية التي تعمل على دعم الديمقراطية ومشاركة المواطنين والقيم الاساسية.

من ناحية عامة, يتركز اهتمام الحركة الأوروبية الدولية على مناقشة سياسات الاتحاد الأوروبي, مع الحرص على إشراك منظمات المجتمع المدني في النقاشات والتأثير على مسار أخذ القرار في بروكسل وخارجها. توجد حاليا ثلاثة لجان:

هناك جهود كبيرة تبذلها اللجنة السياسية للتأكد من اشراك منظمات المجتمع المدني بشكل فاعل

كما تم ذكره سابقا, تشارك ألدا, بشكل فاعل, في اللجنة الأولى التي تتراوح مجالات التدخل فيها بين تعزيز مشاركة المواطن و دعم الشفافية في أخذ القرار, وكذلك الدفاع عن القيم الأساسية التي ينادي بها الاتحاد الأوروبي. كما تمنح الأطراف المعنية اهتماما خاصة للمؤتمر حول مستقبل أوروبا.في هذه الحالة, تصب أكبر الجهود التي تبذلها اللجنة السياسية نحو التأكد أن منظمات المجتمع المدني تنشط بشكل فاعل في مسار الاعداد والتنفيذ والمتابعة لكافة أحداث المؤتمر نفسه.

وتجدر الملاحظة هنا أن الدور الجديد الذي تلعبه ألدا داخل الحركة الأوروبية الدولية يمثل فرصة سانحة للمنظمة كي تدعم علاقاتها, ويمكنها من فرصة ثمينة كذلك لكي تخطو خطوة إضافية نحو دعم منظومة الحوكمة المحلية وتأمين مشاركة المواطن

للحصول على مزيد من البيانات, يرجى زيارة موقع الواب: EMI website

التشبيك والنقاش وتبادل الأفكار مع الأطراف ألأخرى – سواء كانوا منظمات المجتمع المدني والبلديات والمواطنين والمؤسسات – كل هذه العناصر تمثل جوانب أساسية حول المهمة الشاملة التي تضطلع بها ألدا.

وبالتالي, تلعب أمينتنا العامة أنتونلا فالموربيدا دورا فاعلا داخل الحركة الأوروبية الدوليةوخاصة في اللجنة السياسية التي تعمل على دعم الديمقراطية ومشاركة المواطنين والقيم الاساسية.

من ناحية عامة, يتركز اهتمام الحركة الأوروبية الدولية على مناقشة سياسات الاتحاد الأوروبي, مع الحرص على إشراك منظمات المجتمع المدني في النقاشات والتأثير على مسار أخذ القرار في بروكسل وخارجها. توجد حاليا ثلاثة لجان:

هناك جهود كبيرة تبذلها اللجنة السياسية للتأكد من اشراك منظمات المجتمع المدني بشكل فاعل

كما تم ذكره سابقا, تشارك ألدا, بشكل فاعل, في اللجنة الأولى التي تتراوح مجالات التدخل فيها بين تعزيز مشاركة المواطن و دعم الشفافية في أخذ القرار, وكذلك الدفاع عن القيم الأساسية التي ينادي بها الاتحاد الأوروبي. كما تمنح الأطراف المعنية اهتماما خاصة للمؤتمر حول مستقبل أوروبا.في هذه الحالة, تصب أكبر الجهود التي تبذلها اللجنة السياسية نحو التأكد أن منظمات المجتمع المدني تنشط بشكل فاعل في مسار الاعداد والتنفيذ والمتابعة لكافة أحداث المؤتمر نفسه.

وتجدر الملاحظة هنا أن الدور الجديد الذي تلعبه ألدا داخل الحركة الأوروبية الدولية يمثل فرصة سانحة للمنظمة كي تدعم علاقاتها, ويمكنها من فرصة ثمينة كذلك لكي تخطو خطوة إضافية نحو دعم منظومة الحوكمة المحلية وتأمين مشاركة المواطن

للحصول على مزيد من البيانات, يرجى زيارة موقع الواب: EMI website