في السابع والعشرين من شهر فبراير (شباط), 2021, تم تقديم العرض الأول لمسرحية "اللعبة", وهي مسرحية قدمها مسرح موستار للشباب بالتعاون مع وكالة الديمقراطية المحلية في موستار, وبتنظيم من مشروع إمباكت (IMPACT). "لعبة" هي نتيجة التزام طويل الأمد لتوصيف وإنتاج قصص من صميم الواقع حول حياة المهاجرين من موستار (كامب سالاكوفاش والبوسنة والهرسك). قبل ذلك, وكي نطلع على محتوى قصصهم, تم تنظيم سلسلة من ورش العمل مع المهاجرين المحليين وعائلاتهم. عموما, يتمثل الهدف في دمج المهاجرين في الحياة المحلية صلب مجتمعاتهم, وبالتالي, تدعيم روح التسامح والتناغم. قام عدد من الممثلين من مسرح موستار للشباب بتجميع قصص المهاجرين وقدموها بأقوى طريقة ممكنة وبصفتها مسرحية وحيدة تبث رسائل عالمية حول السلام والاندماج الاجتماعي والتضامن وتعكس روح الانتماء.

العمل مع المهاجرين كانت تجربة عاطفية ومؤثرة

هذه المسرحية, التي قام بإخراجها السيد سعد ديوليتش, قام بتقمص الادوار فيها كل من سارة كليايش وأدينة ديلاليش وإيرما ليبوفاك وعلى كامر أكسوي وهاريس حبيبية وهاريس بازيش.

  • • إذا رغبت في مشاهدة هذا العرض الأول من المسرحية, يمكنك مشاهدتها هنا.
  • • اطلع على صورة الرواق حول العرض الأول – هنا.

يحضى مشروع إمبكت ( IMPACT) بدعم من برنامج إيرسموس+ للاتحاد الأوروبي ويتم تنفيذه من قبل كن من – مركز فيدين للادماج والتعاون مع ألدا – لا بيتشونايا – مركز الانتاج المسرحي, وكالة الديمقراطية المحلية بالجبل الأسود, وكالة الديمقراطية المحلية بموستار, تكتل منظمات الشباب SEGA, جمعية تنمية العمل التطوعي نوفو ماستو (DRPDNM) ومركز التنمية الحضرية.

في السابع والعشرين من شهر فبراير (شباط), 2021, تم تقديم العرض الأول لمسرحية "اللعبة", وهي مسرحية قدمها مسرح موستار للشباب بالتعاون مع وكالة الديمقراطية المحلية في موستار, وبتنظيم من مشروع إمباكت (IMPACT). "لعبة" هي نتيجة التزام طويل الأمد لتوصيف وإنتاج قصص من صميم الواقع حول حياة المهاجرين من موستار (كامب سالاكوفاش والبوسنة والهرسك). قبل ذلك, وكي نطلع على محتوى قصصهم, تم تنظيم سلسلة من ورش العمل مع المهاجرين المحليين وعائلاتهم. عموما, يتمثل الهدف في دمج المهاجرين في الحياة المحلية صلب مجتمعاتهم, وبالتالي, تدعيم روح التسامح والتناغم. قام عدد من الممثلين من مسرح موستار للشباب بتجميع قصص المهاجرين وقدموها بأقوى طريقة ممكنة وبصفتها مسرحية وحيدة تبث رسائل عالمية حول السلام والاندماج الاجتماعي والتضامن وتعكس روح الانتماء.

العمل مع المهاجرين كانت تجربة عاطفية ومؤثرة

هذه المسرحية, التي قام بإخراجها السيد سعد ديوليتش, قام بتقمص الادوار فيها كل من سارة كليايش وأدينة ديلاليش وإيرما ليبوفاك وعلى كامر أكسوي وهاريس حبيبية وهاريس بازيش.

  • • إذا رغبت في مشاهدة هذا العرض الأول من المسرحية, يمكنك مشاهدتها هنا.
  • • اطلع على صورة الرواق حول العرض الأول – هنا.

يحضى مشروع إمبكت ( IMPACT) بدعم من برنامج إيرسموس+ للاتحاد الأوروبي ويتم تنفيذه من قبل كن من – مركز فيدين للادماج والتعاون مع ألدا – لا بيتشونايا – مركز الانتاج المسرحي, وكالة الديمقراطية المحلية بالجبل الأسود, وكالة الديمقراطية المحلية بموستار, تكتل منظمات الشباب SEGA, جمعية تنمية العمل التطوعي نوفو ماستو (DRPDNM) ومركز التنمية الحضرية.