اشتغلت المنتدى للشبكة الإقليمية الموضوعية على الإنترنت ومؤتمر الشبكة السنوي من قبل وكالة الديمقراطية المحلية سوبوتيكا وكالة الديمقراطية المحلية سوبوتيكا" وأعضاء اتحاد مشروع "ميثاق الشباب الإقليمي لأوروبا" في يومي ال25 وال and 26 2021

وقدمت مجموعة كبيرة من المتحدثين والخبراء القادمين من دول غرب البلقان لمحة سريعة عن الأفكار التي من شأنها أن تلهم مستقبلنا وتغيره

حضر حوالي 50 مشاركا اجتماعا افتراضيا حاملين معهم لكلّ لجنة نقاش تجارب ووجهات نظر مختلفة مثل: دور الشبكات الموضوعية والثقافة الديمقراطية والتحديات الإقليمية للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي. وتم بثّ جميع المؤتمرات بشكل يومي على صفحتنا على موقف فايسبوك.

نعتبر التعاون الإقليمي أداة لتقريبنا من الاتحاد الأوروبي والمساهمة في عملية المصالحة في المنطقة:

نعتبر التعاون الإقليمي أداة لتقريبنا من الاتحاد الأوروبي والمساهمة في عملية المصالحة في المنطقة: طور مشروع "الميثاق الإقليمي للشباب من أجل أوروبا" أشكالا مختلفة لتشريك الشباب في عملية صنع القرار المحلية وكذلك أدوات التدريب التربوي فيما يتعلق بتمكينهم ومساعدتهم على الوصول إلى المجال السياسي. تمثل هذه الأنشطة جزءا من عمليتنا لتطوير شبكة البلقان من أجل الديمقراطية المحلية وتبادل أفضل الممارسات مع ضمان استخدام خبرات الأطراف الآخرين وتعزيز التعاون الإقليمي. ونحنُ نعتبر التعاون الإقليمي أداة لتقريبنا من الاتحاد الأوروبي والمساهمة في عملية المصالحة في المنطقة.

وكانت رسائلنا التي تنبع من اطار محلي وتنتشر حول جميع أنحاء المنطقة مهمّة للغاية.

صرحت "ناتاسا فوكوفيتش"، المديرة التنفيذية لمركز مؤسسة الديمقراطية وعضو مجلس إدارة "ألدا":"لقد ركزنا على عدة أمور من قبل: على الديمقراطية المحلية في تنظيم الشباب والمنظمات المحلية. وقد عملنا على جعل الشباب مؤثرين من خلال تثقيفهم وتدريبهم وتمكينهم في ما يتعلق يسيادة القانون."

مّ تمّ تنظيم هذا النشاط ضمن "ميثاق الشباب الإقليمي لأوروبا"، وهو مشروع مدته ثلاث سنوات تحت اشراف مركز المؤسسات الديمقراطية وثلاثة عشر شريكا أخر. ويتم تمويل المشروع بالاشتراك بين الاتحاد الأوروبي و"صندوق البلقان للديمقراطية".

اشتغلت المنتدى للشبكة الإقليمية الموضوعية على الإنترنت ومؤتمر الشبكة السنوي من قبل وكالة الديمقراطية المحلية سوبوتيكا وكالة الديمقراطية المحلية سوبوتيكا" وأعضاء اتحاد مشروع "ميثاق الشباب الإقليمي لأوروبا" في يومي ال25 وال and 26 2021

وقدمت مجموعة كبيرة من المتحدثين والخبراء القادمين من دول غرب البلقان لمحة سريعة عن الأفكار التي من شأنها أن تلهم مستقبلنا وتغيره

حضر حوالي 50 مشاركا اجتماعا افتراضيا حاملين معهم لكلّ لجنة نقاش تجارب ووجهات نظر مختلفة مثل: دور الشبكات الموضوعية والثقافة الديمقراطية والتحديات الإقليمية للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي. وتم بثّ جميع المؤتمرات بشكل يومي على صفحتنا على موقف فايسبوك.

We consider regional cooperation as a tool in bringing us closer to the European Union and in contributing to the reconciliation process in the region

نعتبر التعاون الإقليمي أداة لتقريبنا من الاتحاد الأوروبي والمساهمة في عملية المصالحة في المنطقة: طور مشروع "الميثاق الإقليمي للشباب من أجل أوروبا" أشكالا مختلفة لتشريك الشباب في عملية صنع القرار المحلية وكذلك أدوات التدريب التربوي فيما يتعلق بتمكينهم ومساعدتهم على الوصول إلى المجال السياسي. تمثل هذه الأنشطة جزءا من عمليتنا لتطوير شبكة البلقان من أجل الديمقراطية المحلية وتبادل أفضل الممارسات مع ضمان استخدام خبرات الأطراف الآخرين وتعزيز التعاون الإقليمي. ونحنُ نعتبر التعاون الإقليمي أداة لتقريبنا من الاتحاد الأوروبي والمساهمة في عملية المصالحة في المنطقة.

وكانت رسائلنا التي تنبع من اطار محلي وتنتشر حول جميع أنحاء المنطقة مهمّة للغاية.

صرحت "ناتاسا فوكوفيتش"، المديرة التنفيذية لمركز مؤسسة الديمقراطية وعضو مجلس إدارة "ألدا":"لقد ركزنا على عدة أمور من قبل: على الديمقراطية المحلية في تنظيم الشباب والمنظمات المحلية. وقد عملنا على جعل الشباب مؤثرين من خلال تثقيفهم وتدريبهم وتمكينهم في ما يتعلق يسيادة القانون."

مّ تمّ تنظيم هذا النشاط ضمن "ميثاق الشباب الإقليمي لأوروبا"، وهو مشروع مدته ثلاث سنوات تحت اشراف مركز المؤسسات الديمقراطية وثلاثة عشر شريكا أخر. ويتم تمويل المشروع بالاشتراك بين الاتحاد الأوروبي و"صندوق البلقان للديمقراطية".