الأعلام الأوكرانية، الدمى القماشية التي ترتدي الملابس التقليدية، صور المدن الأوكرانية: هذه هي الانطباعات التي حصل عليها كل المشاركين عند دخولهم قاعة «أوبيت» - بليس كليبرت، في ستراسبورغ، يوم الجمعة 6 ماي 2022 بمناسبة الجمعية العامة ALDA..

وقد تجمع العشرات من الأشخاص لسبب واحد فقط وهو السلام. وأخفى الشباب والأطفال وكبار السن من الرجال والنساء الألم والمعاناة خلف الابتسامات والتحيات. فلا أحد يمكن أن يتخيل مثل هذه الحقيقة المذهلة لبلد كييف. لا أحد.

إن النقاش والمشاركة وتقديم الدعم الفعلي للمواطنين الأوكرانيين هو التزام يومي لـ ALDA التي نظمت جنبًا إلى جنب مع الفدرالي الأوروبي الشاب (JEF) و قمة ستراسبورغ, حدث «التضامن مع أوكرانيا: شهادات الحرب».


«التضامن مع أوكرانيا: شهادات حرب» لحث المؤسسات ومختلف المنظمات والمواطنين على الدعوة إلى السلام العاجل وإنهاء الحرب.


عشية اختتام مؤتمر "مستقبل أوروبا"، و"يوم أوروبا" ، حثت المنظمتان المؤسسات والمنظمات الأخرى والمواطنين الأفراد على الدعوة إلى السلام الفوري وإنهاء الحرب. 

تتالت الشهادات حول وقائع مختلفة، ومع ذلك هدفت جميعها إلى نفس المرمى: قدمت تيتيانا لوماكينا،من ماريوبول LDA خطابها الافتتاحي، وعرضت وضعًا وحشيًا وللأسف صار معهودا في بلدها، حيث رغم معاناة الناس فقد بقوا ملتزمين جدًا بالتحدث عنحرياتهم سواء في مدينتها أو في جميع أنحاء أوكرانيا. وكانت ماريوبول ولا تزال مسقط رأس إحدى الوكالتين المحليتين للديمقراطية، وهي مكان للديمقراطية ومكان للتغيير الإيجابي، وهي اليوم المكان الذي يواجه حربا ظالمة و واحدة من أكثر المناطق تعرضًا للهجوم، كما أشارت أنتونيلا فالموربيدا،

شددت مارتا سيسياريك،من منطقة غدانسك وشريك مشروع EPIC، على إجراءات التضامن التي أعربت عنها بولندا تجاه أوكرانيا: وبالتالي فإن الدولة الحمراء والبيضاء ترحب بمئات المئات من اللاجئين. وبالمثل، أكدت كريستيل سافال،نائبة رئيس JEF Europe، على ضرورة الترحيب بأوكرانيا كبلد مرشح للانضمام إلى الاتحاد.

الآمال المستقبلية والاحتياجات والإجراءات التي يتعين اتخاذها لدعم بلد السماء الزرقاء فوق حقل القمح الأصفر، كما عبر أندريه سادوفيي، رئيس بلدية لفيف. في نفس الوقت أكدت إيرينا أوريل، من Promote Ukriane، على الحاجة إلى تصميم معلومات عالية الجودة بالفضاء الذي يعرض أحداثا حقيقية تجري في أوكرانيا. أيضا، دعت إينا فولكوفا بمجلس أوديسا الإقليمي إلى «سلافا أوكراني» بصوت لطيف وقوي بعد أن عرضت صورًا للقصف وتعليق علم بال لأوكرانيا ،