في منتصف شهر جويلية 2022، تعرضت فينيتسا لهجوم صاروخي هائل أسفر عن مقتل 21 شخصًا، بينهم 3 أطفال. وهو هجوم وحشي آخر على أمة كانت تعاني بلا هوادة منذ فيفري 2022. وغني عن القول أن ألدا أعربت عن تضامنها مع كل سكان أوكرانيا. في تغريدة، أعادت أنتونيلا فالموربيدا، الأمينة العامة لـ ألدا، التأكيد على موقف ألدا تجاه الحرب ضد أوكرانيا، مؤكدة على دعم ألدا المستمر للسكان الأوكرانيين، وأكدت على استعدادها لإنشاء وكالة ديمقراطية محلية جديدة في فينيتسا.


منذ بداية الأزمة، تعمل ألدا باستمرار لتقديم مساعدة ملموسة لأوكرانيا وشعبها


منذ بداية الأزمة، تعمل ألدا باستمرار لتقديم مساعدة ملموسة لأوكرانيا، وتعمل جنبًا إلى جنب مع وكالات الديمقراطية المحلية الأوكرانية في دنيبرو وماريوبول. في إطار التزامها بتعزيز وكالات الديمقراطية المحلية، دعت ألدا في جوان 2022 السلطات المحلية ومنظمات المجتمع المدني إلى مؤتمر بعنوان “دعم وكالات الديمقراطية المحلية في أوكرانيا، الذي انعقد في بروكسل. هدف هذا المؤتمر إلى تقديم تحديث موثوق للوضع على الأرض في أوكرانيا، والأنشطة التي نفذتها ألدا، ولتقديم الدعم للمدنيين والمحتاجين. حقق المؤتمر نجاحًا كبيرًا، وأكد على الإرادة لانجاز مبادرات مستقبلية، والتعاون والافتتاح المحتمل لوكالات الديمقراطية المحلية في أوديسا وفينيتسا.

منذ بداية الحرب ، أظهرت ألدا دائمًا رابطة قوية مع أوكرانيا. كما أعلنت في "ببيانها حول الاستبعاد الروسي من مجلس أوروبا” and in its “بيان حول أوكرانيا وروسيا" إيدانتها الشديدة للحرب ضد أوكرانيا ودعمها المتواصل للبلاد وشعبها، وطلبت من الاتحاد الاوروبي دورا أكثر انخراطًا في إنهاء الغزو العسكري وبدء عملية سلام.

 

🇦🇲 Read the news in Armenian

🇬🇪 Read the news in Georgian

🇷🇴 Read the news in Romanian

🇺🇦 Read the news in Ukrainian