تمّ اتخاذ تدابير لإصلاح قطاع الإعلام في قر قيرغيزستان جارية بشكل غير مسبوق بفضل ا الحوار الإعلامي!

فمن جهة، تم إطلاق حملة #تحدي_ضد_الكراهية ضد خطاب الكراهية في السادس من سبتمبر من قبل صندوق "وستمنتسر" للديموقراطية ومؤسسة التنمية المدنيّة. وتأتي هذه الحملة مباشرة بعد انطلاق انتخابات مجلس النواب في البلاد وليس ذلك من قبيل الصدفة ! وبالتأكيد، يهدف الحوار الإعلامي إلى استثمار نفوذ الإعلام في ضمان تواصل المسار الانتخابي دون نزاعات.

ولهذا السبب، وفي يوم الأربعاء الماضي الموافق ل 8 سبتمبر، عقد ألكسندرو كواشا (Alexandru Coica) المدير الجهوي ل"ألدا" في منطقة شرق أوروبا وأسيا الوسطى سلسلة من زيارات المراقبة مع المستفيدين من المنح بهدف تحفيزهم على تحقيق أثر أكبر على المستويين المحلي والوطني


مكنّت الفعاليات المُقامة من تقييم الاستراتيجيات البديلة لتطوير الأعمال في مجال الإعلام


أقام أصحاب تلك المِنَح مشروعات في مجال البعث الإعلامي في قرغيزيستان وقد مكنت هذه الفعاليات المُنجزة من تقييم الاستراتيجيات البديلة لتطوير المشاريع في مجال الإعلام وبالتالي إثبات نجاعتها.

نجاعتها. وقد شهدت هذه الاجتماعات حضور ممثلين عن عديد المنظمات مثل "تي في أكاديمي" (Tv Acaedemy) و"تانناك" (Tentek) و"باكاي نور ميغا" (Bakai Nur Mega) و"نيوميديا تيميتروف لايف" New Media” Temirov Live)).