في إطار تنسيق قطب الديمقراطية المحلية والتشاركية لمشروع PCPA ، الذي أقيم مع الكشافة التونسية ، نظمت ALDA دورة تدريبية عقدت في الفترة من 11 إلى 13 ديسمبر 2020 في الحمامات ، تونس.

يمثل مشروع برنامج استشاري متعدد الأطراف (PCPA) أوسع شبكة تجمع بين المنظمات الفرنسية- التونسية. كما تغطي مجموعة الديمقراطية المحلية والتشاركية عدد 15 ولاية, إضافة إلى ضمها لعدد 30 جمعية تونسية وما لا يقل عن عدد 7 جمعيات ومقاطعات فرنسية.

"دورة تدريبية فريدة من نوعها في مجال التمكين حول تقنيات الاتصال ومبادئ الاندراغوجيا"

تمثل الدورة التدريبية المعنية هنا جزءا لا يتجزأ من حلقة تدريبية تشمل ثلاثة دورات تدريبية موجهة جميعها إلى مترشحين من داخل مجموعة الجمعيات العضوة, حيث خصصت هذه الدورة التدريبية الأولى لموضوع الشروع في هندسة التدريب ".

قادت مدربتنا سهام الساحلي, بكل عناية واقتدار, هذه الدورة التدريبية التي نظمت في جو مريح ملؤه الثقة والعلاقات الحميمية بين مختلف المشاركين الذين كان معظمهم يعرف بعضهم البعض مسبقا. كما أبرزت المساهمات المقدمة من قبل المشاركين الاهتمام الواضح والجلي بمحتوى المادة المقدمة من قبل المدربة السيد الساحلي التي ركزت, خلال عروضها, على المحاور التالية: مقدمة حول الدورة التدريبية وتقنيات الاتصال, إضافة إلى مفهوم الاندراغوجيا.

خلال ثلاثة أيام من العمل ، تمكن العشرين مشاركًا من إتقان الأدوات النظرية للدورة التدريبية بالإضافة إلى أداء تمارين الخطب الشفوية التي تمت مراقبتها وتقييمها بشكل مستمر من قبل المدرب.

يرجى الملاحظة هنا أن هذه الدورات التدريبية قد انطلقت منذ فترة وجيزة وأن الدورتين القادمتين ستنظمان خلال الأشهر القليلة القادمة.

على إثر هذه الدورات التي حامت حول محور بناء القدرات, تنوي ألدا تنظيم دورات تدريبية حضورية أخرى في مقرات البلديات لفائدة الموظفين الإداريين, وكذلك لفائدة المسؤولين المنتخبين وممثلي منظمات المجتمع المدني الذين سيتم اختيارهم من بين مجموعة واسعة من البلديات.

في إطار تنسيق قطب الديمقراطية المحلية والتشاركية لمشروع PCPA ، الذي أقيم مع الكشافة التونسية ، نظمت ALDA دورة تدريبية عقدت في الفترة من 11 إلى 13 ديسمبر 2020 في الحمامات ، تونس.

يمثل مشروع برنامج استشاري متعدد الأطراف (PCPA) أوسع شبكة تجمع بين المنظمات الفرنسية- التونسية. كما تغطي مجموعة الديمقراطية المحلية والتشاركية عدد 15 ولاية, إضافة إلى ضمها لعدد 30 جمعية تونسية وما لا يقل عن عدد 7 جمعيات ومقاطعات فرنسية.

"دورة تدريبية فريدة من نوعها في مجال التمكين حول تقنيات الاتصال ومبادئ الاندراغوجيا"

تمثل الدورة التدريبية المعنية هنا جزءا لا يتجزأ من حلقة تدريبية تشمل ثلاثة دورات تدريبية موجهة جميعها إلى مترشحين من داخل مجموعة الجمعيات العضوة, حيث خصصت هذه الدورة التدريبية الأولى لموضوع الشروع في هندسة التدريب ".

قادت مدربتنا سهام الساحلي, بكل عناية واقتدار, هذه الدورة التدريبية التي نظمت في جو مريح ملؤه الثقة والعلاقات الحميمية بين مختلف المشاركين الذين كان معظمهم يعرف بعضهم البعض مسبقا. كما أبرزت المساهمات المقدمة من قبل المشاركين الاهتمام الواضح والجلي بمحتوى المادة المقدمة من قبل المدربة السيد الساحلي التي ركزت, خلال عروضها, على المحاور التالية: مقدمة حول الدورة التدريبية وتقنيات الاتصال, إضافة إلى مفهوم الاندراغوجيا.

خلال ثلاثة أيام من العمل ، تمكن العشرين مشاركًا من إتقان الأدوات النظرية للدورة التدريبية بالإضافة إلى أداء تمارين الخطب الشفوية التي تمت مراقبتها وتقييمها بشكل مستمر من قبل المدرب.

يرجى الملاحظة هنا أن هذه الدورات التدريبية قد انطلقت منذ فترة وجيزة وأن الدورتين القادمتين ستنظمان خلال الأشهر القليلة القادمة.

على إثر هذه الدورات التي حامت حول محور بناء القدرات, تنوي ألدا تنظيم دورات تدريبية حضورية أخرى في مقرات البلديات لفائدة الموظفين الإداريين, وكذلك لفائدة المسؤولين المنتخبين وممثلي منظمات المجتمع المدني الذين سيتم اختيارهم من بين مجموعة واسعة من البلديات.